• 552 255 71
  • 555 255 71
  • المقر المركزي : 25 نهج مرسيليا تونس

بيان التيار الديمقراطي بمناسبة العودة المدرسية و الجامعية

تونس في 14 سبتمر 2016

بمناسبة انطلاق السنة الدراسية والجامعية والتكوينية الجديدة 2016 – 2017 ، يسعد التيار الديمقراطي أن يتوجّه إلى بناتنا وأبنائنا التلاميذ والطلبة بتهانيه الصادقة راجيا لهم التوفيق والنجاح والتألّق، كما يتوجّه بنفس المناسبة إلى السيّدات المربيات والسّادة المربين من مختلف الأسلاك والمراحل التعليمية بأسمى عبارات الاكبار و الاحترام تقديرا لما يبذلونه من مجهودات في تكوين ناشئتنا علميا وأخلاقيا، ويحيّ سعيهم إلى تجاوز الصعوبات والعوائق التي تعترضهم عند الاضطلاع برسالتهم التربوية النبيلة. ويسرّ التيار الديمقراطي أن يتوجّه بالتهنئة كذلك إلى الأولياء آملا أن تكون عودة بناتهم وأبنائهم إلى المدارس والمعاهد والجامعات مكلّلة بالنجاح، ويدعوهم في ذات الوقت إلى مزيد العناية والإحاطة بمنظوريهم.
وإذ يعتبر التيار الديمقراطي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين والتشغيل مسألة استراتيجية هدفها التأسيس لمشروع مجتمعي حداثي وديمقراطي غايته تكوين مواطن تونسي قادرا على الاسهام في رقيّ وطنه، متشبّعا بانتمائه الوطني، ومعتزا بانتمائه الحضاري، ومتطلّعا إلى الإسهام الفاعل في إثراء حضارة العصر، فإنه يؤكّد على ضرورة العمل المشترك قصد تعبئة مختلف المكونات الحية في المجتمع من أجل إنقاذ المدرسة الوطنية العمومية والعمل على تأهيلها للقيام بأدوارها الوطنية والمجتمعية والمعرفية والتربوية والتنموية المنشودة. ويهمّ التيار الديمقراطي أن:
– ينبّه إلى خطورة التمشّي المرتجل وغير المدروس والشعبوي الذي اعتمدته سلطة الإشراف في تعاملها مع الواقع التربوي الراهن ومع مسألة الإصلاح التربوي، ويحمّلها المسؤوليّة في كلّ ما سيصدر من خيارات وتوجّهات لا تستجيب لطموحات التونسيين في دعم المدرسة العمومية وفي الخروج من الوضع المتردّي الذي هي عليه.
– يدعو كلّ الأطراف المعنية بالشأن التربوي إلى مزيد العمل على توفير كل الظروف الملائمة للعودة المدرسية وإنجاح السنة الدراسية والجامعية والتكوينية، كما يدعو الأطراف الاجتماعية إلى تغليب منطق الحوار والتفاوض وإعلاء المصلحة العامة للمتعلّمين.
– يؤكّد على تمسّكه بالتعليم العمومي باعتباره الضامن لمبدأ تكافئ الفرص بين التونسيين كافة وتوفير جميع شروط التطور والنجاح لتسهم المدرسة العمومية في الرقيّ بوطننا وتطوره وبناء تونس الديمقراطية وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية.
– يدعو إلى الالتزام عند مراجعة البرامج المدرسية وطرائق التعلم بما نصّ عليه دستور تونس الجديد والمرسوم عدد 97 لسنة 2011 المؤرخ في 24 أكتوبر 2011 وخاصة في الفصل 5 منه وذلك بأن يتم إدراج مادة تعليمية حول “ثورة الحرية والكرامة” 17 ديسمبر 2010 – 14 جانفي 2011 في كتب التاريخ تثمينا لتضحيات شهدائها وتأسيسا لقيم الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وترسيخا لمبادئ الديمقراطية التي ناضل من أجلها التونسيون.
عن المكتب السياسي
الأمين العام
غازي الشواشي

 

1504_

حقوق الملكية الفكرية للمحتوى والتصاميم محفوظة © حزب التيار الديمقراطي 2017