• 552 255 71
  • 555 255 71
  • المقر المركزي : 25 نهج مرسيليا تونس

بيان التيار الديمقراطي تنديدا باستقبال رئيس الجمهورية للمتهم الحبيب عمار وزير الداخلية الأسبق الفارّ من العدالة

تونس في 16 فيفري 2017
في تحدّ جديد لإرادة الشعب وفي تجاوز للسلطة القضائية ودون احترام لدماء شهداء الحريّة وضحايا التعذيب، يقوم رئيس الجمهورية باستقبال المتهم الحبيب عمّار وزير الداخلية الأسبق الفار من العدالة. ويدين التيار الديمقراطي ما أقدم عليه رئيس الجمهورية لاستقبال هذا المتهم رغم صدور مناشير تفتيش و بطاقات جلب ضده في القضية عدد 10024 صادرة عن المحكمة الابتدائية العسكرية الدائمة بتونس وما يزال فارّا من العدالة ويرفض المثول أمام القضاء.
وإذ يستغرب التيار الديمقراطي استقبال رئيس الجمهورية لمتهم في قضايا خطيرة كالتعذيب والقتل تحت التعذيب في مخالفة صريحة لمبادئ دولة القانون والمؤسسات، فإنّه يعتبر هذا الاستقبال استهتارا بالسلطة القضائية وإهانة لضحايا التعذيب ولإرادة الشعب التونسي، وخرقا فاضحا لواجب احترام سيادة القانون والمساواة في تطبيقه، وتكريسا لسياسة الافلات من العقاب وتوفير حصانة للفارين من العدالة. ويعبّر التيار الديمقراطي عن استنكاره لهذا الاستقبال للمتهم الفار من العدالة ويدعو رئيس الجمهورية إلى:
– الاعتذار للرأي العام الوطني.
-احترام تعهدات تونس الدولية والالتزام بالاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب المصادق عليها من قبل الجمهورية التونسية والتي تدعو كل دولة طرف إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد مقترفي جرائم التعذيب بما يتناسب و خطورة الافعال المرتكبة.
– احترام مسار العدالة الانتقالية والتزامات تونس الدولية والوطنية في مجال حقوق الإنسان.


عن المكتب السياسي
الأمين العام
غازي الشواشي.

 

 

16790419_10154682990903283_1223606003_n

 

حقوق الملكية الفكرية للمحتوى والتصاميم محفوظة © حزب التيار الديمقراطي 2017