• 552 255 71
  • 555 255 71
  • المقر المركزي : 25 نهج مرسيليا تونس

بيان التيار الديمقراطي حول التطورات الأخيرة في قطاع الإعلام

تونس في 17 أفريل 2017
بيــــــان

يتابع التيار بانشغال التطورات الأخيرة التي تهم قطاع الإعلام في تونس والتي تبرز تداخله مع السياسة وصراع اللوبيات في تناقض صارخ مع أخلاقيات المهنة ومصلحة تونس. وعليه فإن التيار الديمقراطي :

– يندّد باعتماد المؤقّت كسياسة أرستها الأغلبيّة الحاكمة وعلى رأسها رئيس الجمهورية الباجي قايد السّبسي لمواصلة الفراغ واللّبس داخل الهيئات الدّستوريّة بما فيها الهايكا.

– يدعو إلى احترام قرارات الهايكا إلى حين استكمال بناء المؤسسات الدستورية ويدعوها إلى الاضطلاع بدورها كاملا في ضمان التعددية في قطاع الاعلام السمعي والبصري خاصة.

– يدعو النيابة العمومية إلى التحقيق في التسريبات المتكررة والتي يُبين آخرها مدى تقاطع الإعلام مع اللوبيات والسياسة لمحاربة المبلغين عن الفساد وإسكات أصواتهم.

– يدعو التونسيين والمجتمع المدني والأحزاب إلى اليقظة والتنديد بالوسائل السلمية بارتهان الدولة والإعلام لفائدة معارك لوبيات الفساد.

إن التيار الديمقراطي يعلن تضامنه المطلق مع كل المبلغين عن الفساد – مواطنين وجمعيات وهيئات – ويهيب بالشعب التونسي إلى تبني مطلب مكافحة الفساد وإجبار الأغلبية الحاكمة على الاستجابة إليه.

عن المكتب السياسي
الأمين العام
غازي الشواشي

شاهد أيضا

حقوق الملكية الفكرية للمحتوى والتصاميم محفوظة © حزب التيار الديمقراطي 2017