• 552 255 71
  • 555 255 71
  • المقر المركزي : 25 نهج مرسيليا تونس

بيان الذكرى الخامسة لختم دستور ثورة الحريّة و الكرامة

تونس في 27 جانفي 2019

تحتفل الجمهوريّة التونسيّة بالذكرى الخامسة لختم دستور ثورة الحريّة والكرامة في ظل غياب استراتيجيّة لتنزيل هذا الدستور في الواقع بل وفي ظلّ سياسة ممنهجة من رئيس الجمهوريّة والأغلبيّة الحاكمة لتهميشه والإنقلاب عليه. وبهذه المناسبة الفارقة في تاريخ تونس، فإن التيار الديمقراطي :

يترحّم على شهداء ثورة الحريّة والكرامة والحوض المنجمي وكل ضحايا مقاومة الفساد والاستبداد الذين لولاهم ما كانت ثورة ولا كان دستور.

يحيّي جهود النواب المؤسّسين والمجتمع المدني الذين أرسوا بعض تقاليد الشفافيّة في سير المجلس الوطني التأسيسي ومجلس نواب الشّعب من بعده ويحذر من محاولات الالتفاف على هذا المكسب.

يحمّل رئيس الجمهوريّة والأحزاب الحاكمة منذ انتخابات 2014 بمختلف شقوقها وتفرّعاتها مسؤوليّة خرق آجال تركيز الهيئات الدستوريّة وعلى رأسها المحكمة الدستوريّة.

يحمّل رئيس الجمهوريّة والأحزاب الحاكمة منذ انتخابات 2014 بمختلف شقوقها وتفرعاتها مسؤوليّة ضعف الهيئات الدستوريّة وعلى رأسها هيئة الانتخابات التي ذهبت ضحيّة حسابات سياسيّة ضيقة لأحزاب صار كل همها تأجيل الانتخابات والسيطرة عليها.

يندّد بالخرق المتكرّر والممنهج للدستور من طرف رئيسيّ الجمهورية والحكومة المورطين في الإنقلاب على المسار الدستوريّ للعدالة الانتقاليّة لفائدة لوبيّات الفساد وبقايا الاستبداد.

وختاما، يدعو التيار الديمقراطي المجتمع المدنيّ والأحزاب الديمقراطيّة وسائر المواطنين إلى التجنّد لحماية الدستور من كل من تسوّل له نفسه العبث به أو الالتفاف على ما جاء به من أحكام كافلة للتعايش السلميّ بين كلّ التونسيين، فالشعوب هي التي تحمي دساتيرها وتحافظ على حقوقها.

عن المكتب السياسي للتيار الديمقراطي
الأمين العام
غازي الشواشي

27012019

حقوق الملكية الفكرية للمحتوى والتصاميم محفوظة © حزب التيار الديمقراطي 2017