• 552 255 71
  • 555 255 71
  • المقر المركزي : 25 نهج مرسيليا تونس

بيان المجلس الوطني الحادي والعشرين لحزب التيار الديمقراطي

إن المجلس الوطني للتيار الديمقراطي المنعقد في دورته 21 بمدينة سوسة يومي 26 و 27 أكتوبر 2019، يهنئ الشعب التونسي بترسيخ المسار الديمقراطي عبر نجاح الانتخابات الرئاسية والتشريعية الأخيرة، ويجدد تهنئته للأستاذ قيس سعيّد بانتخابه رئيسا للجمهورية، كما يشكر كل الناخبين الذين وضعوا ثقتهم في حزب التيار الديمقراطي الذي يتعهد أن يكون أمينا عليها، فإنه :

وبالنظر للأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها البلاد واستشراء الفساد وسيطرة اللّوبيات على مفاصل الاقتصاد الوطني وانعدام ثقة المواطن في مؤسسات الدولة و أجهزتها.

واعتبارا لأنه لا مجال لإنقاذ البلاد من هذه الأزمة الخانقة والنهوض بالاقتصاد الوطني وتحقيق الرقي الاجتماعي، إلا بتركيز دولة القانون والمؤسسات والقطع مع الفساد السياسي وإصلاح الإدارة والانتصار للعدالة وتحقيق أهداف الثورة والتي لم تكن الحكومات المتعاقبة أمينة على تحقيقها.

وإيمانا بضرورة تحقيق هذه الأهداف، فإنه يعبر عن استعداد الحزب للمشاركة في تحمل أعباء الحكم لإنقاذ البلاد متى توفرت الآليات والضمانات الكفيلة بتجسيدها.

وبناء على ذلك، فإن التيار الديمقراطي يعلن أن مشاركته في الحكم تتوقف على :

-وضع برنامج حكم معلن يراعي الأولويات الوطنية وتتعهد جميع الأطراف بتنفيذه،

-تكليف رئيس حكومة مستقل عن الأحزاب المشاركة في الحكم و مشهود له بالكفاءة والنزاهة،

-تكليف التيار الديمقراطي بوزارات الداخلية والعدل والإصلاح الإداري كاملة الصلاحيات، لضمان مشاركة ناجعة وتحقيق التغيير الحقيقي الذي يستجيب لانتظارات شعبنا.

كما يؤكد المجلس الوطني أنه سيجتمع بصفة استثنائية إذا انقضت الآجال دون تشكيل حكومة ليحدد توجهات الحزب.

رئيس المجلس الوطني
مجدي بن غزالة

حقوق الملكية الفكرية للمحتوى والتصاميم محفوظة © حزب التيار الديمقراطي 2019