• 552 255 71
  • 555 255 71
  • المقر المركزي : 25 نهج مرسيليا تونس

بيان تنديد بمؤتمر التطبيع مع الكيان الصهيوني

تونس في 20 فيفري 2019
التيار الديمقراطي يندّد بمؤتمر التطبيع مع الكيان الصهيوني و مشاركة تونس فيه :في الوقت الذي تواصل فيه آلة الإرهاب الصهيوني اعتداءاتها الهمجية الموجّهة ضد الشعب العربي الفلسطيني، وتوسّعت فيه عمليات الاعتقال والتنكيل والتهجير والقتل لتشمل الأطفال والنساء والشيوخ متحدّية كل الأعراف والمواثيق الدولية، شاركت عدد من الدول العربية ومنها تونس في ما سمّي بمؤتمر “الأمن والسلام بالشرق الأوسط” بالعاصمة البولونية وارسو وذلك رغم إعلان السلطة وكل الحساسيات السياسية الفلسطينية رفض أي لقاء عربي مع الصهاينة بشكل منفرد أو مشترك واعتبار ذلك تطبيعا واستباحة للدم الفلسطيني وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني الأبيّ.
وانطلاقا من مواقفه المبدئية لنصرة القضية الفلسطينية، فإنّ التيار الديمقراطي المنحاز مطلقا للشعب الفلسطيني والمساند لنضالاته العادلة من أجل حقوقه المشروعة :
– يدين وبشدّة مشاركة الدول العربية عامة والدولة التونسية خاصة في هذا المؤتمر باعتباره تهميشا للقضية الفلسطينية وتطبيعا مع الكيان الصهيوني وتغليبا له على الحق العربي الذي ضحى لأجله آلاف الشهداء جيلا بعد جيل.
– يندّد بانخراط الحكومة التونسية في سياسة المحاور واصطفافها مع الدول التي تريد تحويل وجهة الصراع من صراع عربي-صهيوني إلى صراع مذهبي مدمر.
– يدعو كل القوى الوطنية إلى إعلان دعمها للشعب العربي بفلسطين وتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني.
– يدعو الدولة التونسية إلى إعلان رفضها لمخرجات هذا المؤتمر والاعتذار للشعب الفلسطيني خاصة والعربي عامة عن مشاركتها فيه، ويؤكّد على ضرورة التنسيق مع السلطة الفلسطينية ومع بقية المنظمات الإقليمية العربية والإسلامية في اتجاه دفع المنتظم الأممي لنصرة القضية الفلسطينية وحقّ الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الحرّة المستقلة.
عاشت فلسطين حرة مستقلّة، المجد للمقاومة.
عن المكتب السياسي
الأمين العام
غازي الشواشي

20frv

حقوق الملكية الفكرية للمحتوى والتصاميم محفوظة © حزب التيار الديمقراطي 2017