• 552 255 71
  • 555 255 71
  • المقر المركزي : 25 نهج مرسيليا تونس

بيان حول التأزم الذي شهدته الأوضاع في تطاوين والذي أدى إلى سقوط الشهيد أنور السكرافي.

بيان

تونس في 22 ماي 2017

يتابع التيار الديمقراطي بانشغال شديد التأزم الذي شهدته الأوضاع في تطاوين والذي أدى إلى سقوط الشهيد أنور السكرافي.
إن التيار الديمقراطي إذ يترحم على الشهيد أنور السكرافي ويدعو للجرحى من أمنيين ومدنيين بالشفاء العاجل فإنه يحمل رئيس الجمهورية مسؤولية تدهور الأوضاع وسقوط ضحايا بسبب خطابه التصعيدي. كما يعي التيار الديمقراطي حرج اللحظة الراهنة وضرورة إيجاد حلول عملية وسريعة لتسوية الأزمة ويقترح :

– تخفيف التوتر في الجهة عبر سحب الأمن ظرفيا ودعوة الجيش إلى تأمين المنشآت العمومية وفتح تحقيق في ظروف استعمال القوة من طرف الحكومة و التزام المعتصمين بالدفاع عن مطالبهم في كنف السلمية.
– تكوين لجنة للحوار بين الحكومة والمعتصمين بوساطة من نواب من المعارضة وممثلين عن المجتمع المدني للاتفاق حول حلول تنموية عاجلة ومتوسطة المدى.
– التزام الحكومة ورئيس الجمهورية بالتوقف عن حماية الفساد والمفسدين عبر الإعلان الفوري والرسمي عن سحب قانون تبييض الفساد المسمى قانون المصالحة المالية.
– تكوين لجنة مشتركة من نواب من ضمن الذين صرحوا بممتلكاتهم وممثلين عن المجتمع المدني وخبراء للتدقيق في ملف الثروات الطبيعية.

إن التيار الديمقراطي يؤكد ألا هيبة لدولة تستقبل المحتجين بالرصاص والفارين من العدالة في قصر قرطاج ويدعو التونسيين إلى جعل مطلب محاربة الفساد على رأس مطالبهم عبر الاحتجاجات السلمية دون السقوط في فخ التصريحات المتهورة لبعض أعضاء الحكومة.
كما يطالب الحكومة بالتعاطي الإيجابي مع هذه المقترحات كفرصة أخيرة قبل انهيار شرعيتها.

عن المكتب السياسي للتيار الديمقراطي
الأمين العام
غازي الشواشي

حقوق الملكية الفكرية للمحتوى والتصاميم محفوظة © حزب التيار الديمقراطي 2017