• 552 255 71
  • 555 255 71
  • المقر المركزي : 25 نهج مرسيليا تونس

بيان حول الجلسة العامة المنعقدة بمجلس نواب الشعب يوم الإثنين 26 مارس 2018

تونس في 29 مارس 2018

في تواصل لجلسته غير القانونية التي انعقدت دون نصاب يوم السبت الفارط، عقد مجلس نواب الشعب يوم الإثنين 26 مارس 2018 جلسة عامة لطّخت صورته إذ شهدت ترذيلا خطيرا لمداولاته بتعمد أحد نواب حركة نداء تونس هتك عرض نائب الشعب سامية عبو وذلك بترديد الإشاعات القذرة التي كان النظام المخلوع يختلقها للنيل من معارضيه.

إن التيار الديمقراطي، إذ يعلن عن تضامنه الكامل مع عضو مجلسه الوطني، النائب سامية عبو فإنه :

– يعبّر عن قرفه وغضبه الشديد من المستوى الضحل الذي وصل إليه بعض الجالسين صدفة على مقاعد مجلس نواب الشعب.
– يعتبر أن إعادة استحضار الإشاعات الدنيئة وتردادها داخل المؤسسات الرسمية للدولة تمثل منعطفا خطيرا في الحياة السياسية وخطرا جديا على الانتقال الديمقراطي الهش بالبلاد.
– يعتبر ان نقد الممارسات والمواقف المتصلة بالشأن العام للسياسيين والشخصيات العامة هي حق لكل مواطن يعيش في مجتمع ونظام ديمقراطيين، لكنه يذكّر أن التعرض للحياة الخاصة وإنتهاكها، علاوة على كونه سقطة ووضاعة أخلاقية، فهو جرم جزائي يعاقب عليه القانون ويتعاظم عندما يستند إلى التلفيق والكذب والتشويه.
– يساند الصديقة النائب سامية عبو في أي ردّ تختاره وفق ما تسمح به القوانين والأعراف السياسية.
– ينبّه التونسيات والتونسيين أن الخطابات التي تحتفي بالمرأة وتدافع عن مكانتها والتي تتبنى قيم الحداثة والتنوير ما هي إلا ضرب من ضروب الخداع والمغالطة متى لم تقترن بممارسات وردات فعل طبيعية تؤكد الإيمان العميق بها والتبني الواعي لها.
– يأسف لسوء إدارة الجلستين و يحمّل رئيس المجلس المسؤولية الكاملة على الخروقات الخطيرة التي شابت أعمالها و ما تسبّبت فيه من أزمة سياسية كبرى.

عن المكتب السياسي
الأمين العام
غازي الشواشي.

29352348_1632010963554324_4660837888746876736_o

حقوق الملكية الفكرية للمحتوى والتصاميم محفوظة © حزب التيار الديمقراطي 2017